التنمية البشرية والعمل : تطبيق منظومة الجودة والتميز المؤسسي من أولويات الولاية

قال الدكتور/ عبدالعاطي محمد خير – الأمين العام للمجلس الأعلى للتنمية البشرية و العمل بولاية الخرطوم أن تطبيق منظومة الجودة والتميز المؤسسي أصبح أمراً ملحاً وضرورياً بكافة المؤسسات الحكومية بالولاية وذلك لضمان تحقيق التنمية المستدامة وتطوير الأداء الحكومي.

جاء ذلك لدى مخاطبته اليوم الإثنين الموافق 23-12-2019م بقاعة وزارة البنى التحتية  اللقاء التفاكري حول صناعة التميز بالسودان ، والذي عقد تحت عنوان ” التميز والابتكار” – ملامح حول أهم المستجدات ، الذي نظمه المجلس الأعلى للتنمية البشرية و العمل بالتعاون مع المركز الاوروبي للتميز والابتكار المؤسسي المستدام ، بمشاركة كافة مديري التطوير الإداري والجودة بمؤسسات الولاية المختلفة إلى جانب عدد كبير من المهتمين بقضايا الجودة ، تحدث فيها بروفسور/ هادي محمد أحمد التيجاني.

وأبان عبدالعاطي أن المجلس خطى خطوات كبيرة في تطبيق منظومة الجودة بمؤسسات ووحدات الولاية المختلفة والتي بدأ تطبيقها بالمجلس ومن ثم تم تعميمها بوحدات الولاية المختلفة مشيراً إلى أنه تم تنفيذ برنامج التقييم الذاتي بالمجلس ومعظم وحدات الولاية والذي أظهر عدد كبير من مشروعات التحسين لتطوير الأداء وتحقيق التميز والإبداع المؤسسي.

وأشار محمد خير إلى أن الولاية أطلقت جائزة التميز الحكومي والتي تتنافس عليها كل الوحدات بالولاية .

من جهتها قالت الدكتورة / عوضية الخطيب – الأمين العام للمجلس الأعلى للجودة الشاملة والإمتياز أن تطبيق منظومة الجودة والتميز المؤسسي لا يعد نوعاً من أنواع الترف وإنما أصبح مطلباً أساسياً بكل الوحدات الحكومية وذلك للإرتقاء بالأداء الحكومي وتحسين الخدمات المقدمة  للجمهور.

وأكدت الخطيب أن المجلس الأعلى للجودة الشاملة والإمتياز يعمل على أحداث نقلة كبيرة وتطوير في منظومة الجودة بالسودان وتعديل مسارها وذلك من خلال نشر ثقافة الجودة والتميز عبر عقد الورش والملتقيات المختلفة، من أجل أن تجد الجودة فرصتها في الانطلاق للمساهمة في تطوير السودان ووصوله إلى مصاف الدول المتقدمة.

إنضم لقناتنا

فيديو