تخريج عدد ( ٣٣ ) متدرب في ختام دورة تطبيقات الحوكمة والاصلاح المؤسسي

أكد الدكتور/ عبدالعاطي محمد خير ـــــ مدير عام وزارة التنمية البشرية والعمل بولاية الخرطوم على أهمية وحدات التطوير الإداري والجودة في إصلاح وتطوير العمل الإداري بمؤسسات الولاية المختلفة وقيادة عملية الإصلاح بالولاية.

جاء ذلك لدى مخاطبته اليوم الخميس بقاعة وزارة التنمية البشرية والعمل ختام فعاليات دورة تطبيقات الحوكمة والإصلاح المؤسسي في القطاع الحكومي التي نظمتها الوزارة بالتعاون مع المعهد العربي للتخطيط بالكويت نفذتها أكاديمية الخرطوم للعلوم الإدارية في الفترة ( ٣٠/ ٩ ـــــ ١٠/٤ /٢٠١٨م قدمها الدكتور/ عوني الرشود ـــ خبير التدريب بالمعهد العربي للتخطيط ـــ الكويت.

وأوضح سيادته أهمية هذه البرامج التدريبية في تطوير العمل والتي تعمل في إطار إستراتيجية الولاية وبرامج إصلاح الدولة مشيراً إلى أن هذه الدورات لها مابعدها و ستعقبها برامج واضحة ودورات مكثفة في هذا المجال .

 وأبان محمد خير حرص الوزارة على دعم كافة برامج وحدات التطوير الإداري والجودة وعملياتها  لاسيما إعداد وتطبيق دليل نظام الحوكمة بمؤسسات الولاية المختلفة.

من جهته قال الأستاذ/ عامر عباس ـــ مدير الإدارة العامة لبناء القدرات أن هذه الدورة استهدفت عدد من العاملين في وحدات التطوير الإداري والجودة بمؤسسات ولاية الخرطوم،  مشيراً إلى أن الوزارة نفذت عدد من الدورات في إطار برامج الشراكة مع المعهد العربي للتخطيط التي تستهدف تدريب كافة العاملين بالولاية وفئات المجتمع المختلفة.

ومن جانبهم اشاد المتدربين في ختام البرامج بالدورة التدريبية مشيرين إلى أنها تتسق مع نهج الدولة في الإصلاح وذات صلة بمجال الجودة والتطوير الإداري داعين إلى ضرورة تنفيذ المزيد من الدورات في هذا المجال.

كما قدم الدكتور/ عوني الرشود ــــ ممثل المعهد العربي للتخطيط ــــ بالكويت تنويراً حول الدورة التدريبية مبيناً الدورة ناقشت كل عناصر الحوكمة وسبل تطبيقها مشيراً إلى أن نظام الحوكمة يعد أهم مدخل من مداخل إصلاح المؤسسة وشدد على أهمية وجود دليل لتطبيق الحوكمة من أجل تحقيق التنمية المستدامة وتحقيق الجودة والكفاءة في العمل.

إنضم لقناتنا

فيديو