افتتاح فعاليات المؤتمر الدولي للتميز المؤسسي…

شدد الأستاذ/ جمال محمود إبراهيم – وزير الدولة برئاسة مجلس الوزارة على أهمية تطوير كافة مكونات العملية الإدارية والفنيةوالتخطيطية بجانب تطويرالهياكل العامة بجميع مؤسسات الدولة. وأكد سيادته أهمية تطبيق مؤسسات الدولة لكافة شروط الجودة الشاملة والتميز والذي يجعل من كل مؤسسة قادرة على التميز في الأداء والوصول للرقابة الذاتية بدلاً من مستويات الرقابة الأدارية مشيداً بتميز حكومة ولاية الخرطوم في تنفيذ برنامج إصلاح أجهزة الدولة وفي كافة مجالات عمل الجهاز التنفيذي. جاء ذلك لدى مخاطبته صباح يوم الأحد الموافق 29/7/2018م بقاعة دار الشرطة ببري افتتاح فعاليات المؤتمر الدولي للتميز المؤسسي ـ الذي نظمته وزارة التنمية البشرية والعمل بولاية الخرطوم وأكاديمية الخرطوم للعلوم الإدارية بالتعاون مؤسسة الأعتماد الإحترافي وبتشريف رئاسة الجمهورية والمجلس الأعلى للجودة الشاملة والإمتياز تحت شعار ( ابداع -ريادة – تميز) لمدة يومين ، مشيراً إلى أهمية الملتقى والذي يأتي في إطار التميز المؤسسي الذي تنشد الدولة إلى الوصول إليه من خلال موجهات رئيس الجمهورية في إصلاح أجهزة الدولة. وأكد جمال حرص رئاسة الجمهورية على المشاركة في المؤتمر ودعمها وجهات وتوصيات المؤتمر وذلك لأهميته في إعداد ورفع كفاءة العاملين وتطوير آليات وأجهزة وهياكل الدولة الحديثة داعياً كذلك إلى تحديد إستراتيجيات العمل والمسؤوليات وتحديد ادوات مؤشرات القياس المتطورة. من جهته قال الدكتور/ جعفر أحمد عبدالله – وزير التنمية البشرية والعمل بولاية الخرطوم أن المؤتمر يأتي في إطار تنفيذ موجهات برنامج إصلاح الدولة ، مشيراً إلى جهود الوزارة عبر أكاديمية الخرطوم للعلوم الإدارية في تحقيق الهدف الإستراتيجي من برنامج الإصلاح من خلال الدعوة إلى قيام هذا المؤتمر . وشدد سيادته على أهمية دور المؤسسات التشريعية لإصدار التشريعات وإلزام المؤسسات بالمنافسة والتشجيع والإسهام في تحقيق التميز والوصول لأعلى مستوى ممكن من معايير الجودة الشاملة في الأداء المؤسسي. وأضاف جعفر أن الوزارة تعمل على تدريب العاملين بالولاية على الجدارات الأساسية عبر أكاديمية الخرطوم للعلوم الإدارية من أجل إكسابهم المهارات اللازمة التي تعينهم على التميز مؤكداً إلتزام الوزارة بتنفيذ مخرجات وتوصيات المؤتمر مشيراً إلى أن هذا المؤتمر سيسهم في تطوير النظم والمشروعات والهياكل وضمان استمرارية تطوير الأداء. من جانها قالت الدكتورة / عوضية لخطيب – الأمين العام للمجلس الأعلى للجودة الشاملة والامتياز أن التميز المؤسسي جزء من برنامج إصلاح الدولة لأنه يركز على الجودة والفاعلية والإتقان في الأداء وإزالة الهدر. أبانت الخطيب أن تطبيق نظام الجودة والتميز مرحلة تحديد أولويات التطوير المؤسسي ، وتأتي بعد هذه المرحلة مرحلة التقييم الذاتي، والتي يتم فيها معرفة جوانب القوة في الأداء المؤسسي، والجوانب التي تحتاج إلى تطوير وتحسين، منوةً إلى أنه تم التقييم الذاتي ل (31) وزارة و(16) وحدة بولاية الخرطوم وذلك في إطار إنفاذ برامج الإصلاح المعتمـد بالولاية بالتنسيق مع الجهات المختصة. وأوضحت أن الملتقى يهدف من خلال مناقشة الأوراق العلمية إلى تحقيق البناء المؤسسي ونظام الجودة والتميز المؤسسي وفقاً للمعايير الدولية والتقدم التقني إضافة إلى تقديم رؤية علمية إستراتيجية لما يجب أن تكون عليه الخدمة المدنية.

إنضم لقناتنا

فيديو