هيئة الجمارك تسلم المالية جملة من العملات الاجنبية و السبائك الذهبية لتي تم ضبطها خلال الأشهر الماضية بمطار الخرطوم

الخرطوم 29-11-2019 – وكالات

سلمت الهيئة العامة للجمارك السودانية وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي  جملة من العملات الاجنبية و السبائك من الذهب التي تم ضبطها خلال الأشهر الماضية بمطار الخرطوم لوزارة المالية وتمثلت المضبوطات في 14 كيلو من السبائك الذهبية تقدر بمبلغ 700ألف دولار  (سبعمائة الف دولار)،بجانب جملة نقدية من العملات الأجنبية منها 330.870 دولار (ثلاثمائة وثلاثون ألف وثمانمائة وسبعون دولار) ،بجانب مبلغ 7900يورو ، (سبعة ألف وتسعمائة يورو) ، و44000 درهم أمارتي  (وأربعة وأربعون ألف درهم أماراتي) ، و1900ريال قطري (ألف وتسعمائة ريال قطري ) ،مبلغ 874200 جنيه مصري (ثمانمائة أربعة وسبعون ألف ومائتان جنيه مصري ) ،وثمنت امنة احمد سعد وكيل وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي جهود الهئية العامة لجمارك في حماية الاقتصاد الوطني ، مشيدةً بجهود قوات شرطة الجمارك بمطار الخرطوم لجهودها المقدرة باعتبارها عين ساهرة في حراسة الاقتصاد الوطني من المخربين  والمتلاعبين بثروات البلاد والوقوف لهم بالمرصاد  لسد الثغرات امامهم لايقاف عملية التهريب ، قالت إن هذه المبالغ ترفد الخزينة العامة للدولة بالنقد الأجنبي ،ووجهت هيئة الجمارك بتوريد المبالغ المذكورة في حساب وزارة المالية ببنك السودان، جاء ذلك في اجتماعها مع الفريق د.بشير الطاهر بشير رئيس هيئة الجمارك السودانية في تسليم المضبوطات من العملات الأجنبية  و السبائك الذهبية التي تم ضبطها بمطار الخرطوم ، بحضور قيادات شرطة الجمارك بمطار الخرطوم.

ومن جانبه أشار الفريق/ د.بشير الطاهر بشير رئيس هيئة الجمارك السودانية لمهام الهيئة في حماية اقتصاد البلاد من التهريب والتخريب خاصة فيما يتعلق بالمعادن النفيسة والعملات الأجنبية ،مشيداً بالجهود المقدرة لشرطة جمارك مطار الخرطوم ، مثمناً جهود وزارة المالية ووقوفها دائماً خلف الانجازات الكبيرة ودعمها لهيئة الجمارك ،وثمن  دور امنة احمد سعد وكيل وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي لوقوفها مع هيئة الجمارك والانجازات التي حققتها ،كشف رئيس الجمارك الفريق بشير ان كل الضبطيات اكتملت اجراءاتها القانونية وتمت مصادرتها لوزارة المالية ،كاشفاً عن ضبطيات أخري تحت الاجراءات تبلغ حوالي  20 ألف دولاربعد اكتمال اجراءاتها  سيتم توريدها لبنك السودان ، قال إن هيئة الجمارك ستطل عين ساهرة ويد امينة حفاظاً علي افتصاد البلاد من المخربين ،بجانب مساهمتها في أهداف الميزانية العامة باعتبارها اليد اليمني لوزارة المالية .