إفتتاح ورشة الإطار القانوني والإداري لأذونات عمل اللاجئين

قال والي ولاية الخرطوم المكلف الفريق ركن/ أحمد عابدون حماد أن الولاية وضعت التدابير اللازمة التي تكفل انفاذ القوانين والتشريعات لتنسيق شؤون اللاجئين والأجانب وذلك وفق الاتفاقيات والمواثيق الدولية لشؤون اللاجئين ، مؤكداً اهتمام حكومة السودان بقضايا وشؤون اللاجئين والنازحين والأجانب مشيراً إلى أن السودان يعد من أوائل الدول الموقعة على اتفاقية جنيف لحقوق اللاجئين.

جاء ذلك لدى مخاطبته اليوم الأربعاء الموافق 30- 10- 2019م بفندق السلام روتانا افتتاح ورشة عمل الإطار القانوني والإداري لأذونات عمل اللاجئين التي ينظمها المجلس الأعلى للتنمية البشرية والعمل – أمانة العمل  بالتعاون مع معتمدية اللاجئين والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين.

ووجه سيادته بتهيئة البيئة المناسبة للاجئين بالولاية حتى يستطيع اللاجئين إيجاد فرص عمل تمكنهم من العيش الكريم والمساهمة في التنمية ودفع عجلة الاقتصاد .

من جهته أكد الدكتور/ عبدالعاطي محمد خير- الأمين العام للمجلس الأعلى للتنمية البشرية والعمل إهتمام المجلس بقضايا وشؤون اللاجئين من خلال تدريبهم في مجال التدريب المهني والحرفي ودمجهم في سوق العمل ، مشيراً إلى أن المجلس وضع خطط وبرامج واضحة في المرحلة القادمة من ضمنها تنفيذ برامج العمل.

وأفاد محمد خير أن أذونات العمل للاجئين أصبحت مقننة وواضحة بصورة كبيرة وذلك عقب الدراسات التي تمت في هذا المجال وأبان أن هذه الورشة تأتي في إطار تنسيق العمل المشترك بين المجلس الأعلى للتنمية البشرية والعمل ومعتمدية اللاجئين والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين وسيتم من خلالها تقديم عدد من اوراق العمل في الإطار القانوني لعمل اللاجئين وحماية اللاجئين وسبل كسب العيش إضافة إلى الاطار القانوني والإداري لاستخراج اذونات العمل.

من جهتها أكدت السيدة/ اليزابيث تان ممثل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين حرص المفوضية   على تعزيز التعاون المشترك بين المفوضية والجهات المختصة من أجل ضمان واقع أفضل للاجئين بالسودان .

و قدمت الأستاذة / سلافة حسن – رئيس قسم الاستخدام والقوى العاملة بأمانة العمل بالمجلس الأعلى للتنمية البشرية والعمل خلال الورشة ورقة بعنوان الإطار القانوني والإداري لإستخراج أذونات العمل.