ختام دورة تنمية المهارات الإدارية للجان الشعبية

أكد الدكتور/ جعفر أحمد عبدالله – وزير التنمية  البشرية والعمل بولاية الخرطوم أهمية  التدريب المجتمعي  لكافة مستويات  المجتمع  وبخاصة اللجان  الشعبية وذلك لأهمية اللجان الشعبية ودورها الرائد في تنمية وتطوير المجتمع بالولاية . جاء ذلك لدى مخاطبته أمس الإثنين بمحلية أمبدة ختام دورة تنمية المهارات الإدارية للجان الشعبية والتي نظمتها الوزارة بالتعاون مع مركز مبارك قسم الله للتدريب ، بمشاركة عدد 88 متدرب  من ممثلي اللجان الشعبية بمحلية أمبدة ، بحضور الأستاذ/ عبداللطيف فضيلي – معتمد محلية أمبدة و الدكتور/ أمير ميرغني – مدير عام وزارة الشئون الاستراتيجية والمعلومات ، ذاكراً أن تطور الدولة ونهضتها  لايتم إلا بتطوير المجتمع وتنمية  قدراته في المجالات المختلفة. وأضاف سيادته أن التدريب المجتمعي يعنى في الأساس تدريب اللجان المجتمعية والشرطة الشعبية والمعوقين وأئمة المساجد . ومن جهته أكد / الأستاذ عبداللطيف فضيلي – معتمد محلية أمبدة أهمية الدورة وأهمية  دور اللجان الشعبية بإعتبارهم الجهة المناط بها خدمة المجتمع ، مشيراً إلى أن هذه الدورة التدريبية من أهم الدورات التدريبية والتي تهدف تعزيز المهارات القيادية بالولاية في مجال التدريب المجتمعي ذاكراً أن الإتقان لايتم بدون المعرفة والتدريب ، وذلك من أجل قيادة التغيير والتأثير في المجتمع.

إنضم لقناتنا

فيديو