وزيرالتنمية البشرية بالخرطوم: الوزارة عليها دور كبير في تتفيذ الجودة والتميز على مستوى الولايه.

قال الدكتور/ جعفرأحمد عبدالله – وزيرالتنمية البشرية والعمل بولاية الخرطوم أن هنالك مسئولية كبيرة تقع على الوزارة في مجال تنفيذ الجودة والتميز من خلال تشكيل نموذج حقيقي لبقية المؤسسات بولاية الخرطوم في مختلف المجالات ، مؤكداً أن هنالك إرادة سياسية للإصلاح في الخدمة المدنية.

جاء ذلك لدى مخاطبته أمس ورشة عمل مخرجات مشروع التقييم الذاتي وفق نموذج التميز المؤسسي بفندق السلام روتانا التي استمرت لمدة يومين والتي نظمتها إدارة الجودة والتدريب بوزارة التنمية البشرية والعمل بولاية الخرطوم ، قائلاً أن مخرجات الورشة ستجد الإهتمام والتفيذ من مبدأ إصلاح الدولة وتوفير بيئة عمل أفضل مما يسهم في وضع الوزارة في المقدمة.

واشار الوزير إلى أن الورشة وقفت علي نقاط الضعف ووضعت لها حلول وأن الوزارة ملتزمة بتفيذها وتذليل كل الصعوبات ، وأكد علي ضرورة تكاتف الجهود لإنفاذ كل القوانين لمزيد من التطوير .

وقال الدكتور/ عبد العاطي محمد خير- المدير العام للوزارة أن الوزارة لها دور كبير في تهيئة البيئة وأن هنالك قوانين يتم تفعيلها من أجل الضبط المهني و الجودة والتميز بالإضافة إلى الاحتفال بيوم الخدمة وتكريم العامل المميز وكلها تصب في إصلاح الدولة ، مشيراً إلى أن أهم مشروع هو الجودة والتميز الذي تمت مناقشته بمجلس الوزراء وهو قيد الإجراء الأخير ، وأن هنالك فريق تم تشكيله من كل الإدارات بالوزارة وتم تدريب الفريق وقاموا بتحليل البيانات.

أضاف عبدالعاطي أن خطة 2018م أصبحت جاهزة من خلال فريق الجودة والتميز والخطة الماليه وكل له دور في وضع الخطة وأن يكون شعار العام المقبل عام ( التنمية البشرية ) ، مشيراً إلى أن هنالك تطور في مختلف مجالات العمل في التدريب المهني والشؤون الإدارية وغيرها من وحدات الوزارة ، وأن مشاريع التنمية تسير وفق خطط محددة .

ذكرت الأستاذة/ تيسير محمد عثمان – مدير إدارة الجودة والتدريب بالوزارة أن هذا المشروع يمثل خطوة أولي لخطة العام المقبل وذلك بهدف النهوض بالعمل بصورة تلبي طموحات العاملين.

إنضم لقناتنا

فيديو