التدريب المهني يعد من أولويات اهتمام عمل الولاية

قال الأستاذ / أسامة حسونة – وزير التنمية البشرية و العمل بولاية الخرطوم أن التدريب المهني يعد من أولويات اهتمام عمل الولاية ، مبيناً أن الوزارة بصدد تفعيل الشراكات مع كافة شرائح المجتمع لإنزال العمل بالمحليات في مجال التدريب وبناء القدرات وتطوير مراكز التدريب المهني والصناعي. ودعا سيادته إلى ضرورة العودة للتدريب المهني والتقني والنهوض به ، مشيراً إلى أن السودان كان من الدول الرائدة في هذا المجال، جاء ذلك لدى خاطبته ، اليوم الأحد بقاعة المركز السوداني التركي لتدريب المدربين بالحلفايا اللقاء الجامع الذي ضم قادة العمل السياسي والاجتماعي والطلاب والشباب ورؤساء اللجان الشعبية والمرأة بمحلية بحري بحضور اللواء حسن احمد حسن معتمد محلية بحري مضيفا أن مراكز التدريب المهني مفتوحة لكافة مواطني المحلية .
وأبان حسونة أن محلية بحري تعتبر شريك أساسي للوزارة من خلال دعمها الكبير لمراكز التدريب المهني والصناعي.
ومن جهته ، قال اللواء / حسن محمد حسن – معتمد محلية بحري أن الهدف من اللقاء تنوير قادة العمل السياسي والاجتماعي بالمحلية باستراتيجية ولاية الخرطوم لقادات العمل السياسي والاجتماعي بالمحلية بجانب الوقوف على إمكانيات مراكز التدريب المهني بالمحلية والإستفادة من إمكانياتها ومنتجاتها في خدمة انسان الولاية. وذكر سيادته أن المحلية ستدفع مطلع العام المقبل بـ (350) طالب وطالبة من طلاب المحلية للدراسة بمراكز التدريب المهني ، مشيراً إلى أن هناك فرص لخرجي الجامعات للتدريب في المجال التقني والصناعي. وثمن سادته الدور الكبير الذي تقوم به الوزارة في تطوير التدريب بالولاية من خلال اهتمامها بمراكز التدريب المهني بالمحلية وحرصها على استفادة مواطني المحلية من هذه المراكز. وبدوره قدم الدكتور أمير مرغني الأمين العام للمجلس الأعلى للاستراتيجية خلال اللقاء تنويرا عن الخطة الإستراتيجية لولاية الخرطوم 2017 – 2030م وعن الخطة المرحلية 2017- 2020م ، مشيراً إلى أن التخطيط الإستراتيجي أساس التطور والتقدم للعديد من الدول المتقدمة.

إنضم لقناتنا

فيديو