تعاون بين التنمية البشرية والعمل والزراعة في مجال التدريب المهني الزراعي

قال الأستاذ / أسامة حسونة ـ وزير التنمية البشرية والعمل بولاية الخرطوم ، أن وزارته ماضية في إنفاذ خطط وأهداف الولاية الإستراتيجية ، مشيراً إلى أن القطاع الزراعي يعد من أهم القطاعات التي تمثل طوق النجاة للإقتصاد السوداني. جاء ذلك لدى لقاءه أمس الأحد بمكتبه د/ محمد صالح جابر ـ وزير الزراعة والثروة الحيوانية بولاية الخرطوم ، مشيداً بالدور الذي تقوم به وزارة الزراعة في تطوير القطاع الزراعي وعملها على زيادة الإنتاج .ومن جهته أثنى د/ محمد صالح جابر ـ وزير الزراعة والثروة الحيوانية بولاية الخرطوم على جهود الوزارة في مجال التدريب والتطوير الإداري ، مشيراً إلى أهمية التعاون والتنسيق بين الوزارتين في المجالات ذات الصله بالتدريب وبخاصة في المجال التقني الزراعي .ومن جانبه ، قال د/ عبدالرحيم محمد أحمد ـ مدير عام وزارة التنمية البشرية المكلف ، أن الوزارة تسير في خطى ثابته في تنفيذ خطط وبرامج الولاية ، مشيراً إلى أن التدريب والتطوير الإداري أساس عمل الوزارة داعياً إلى التنسيق بين مؤسسات الولاية المختلفة لدفع العمل بالولاية وتحقيق التنمية المستدامة.وبحث اللقاء سبل التعاون في مجال التدريب التقني الزراعي وتطوير مناهجه جانب تاهيل المنتجين والمرشدين الزراعيين وإنشاء مدارس للمزارعين وذلك بالتنسيق مع الجامعات والمعاهد المختصة بالإضافة إلى تكوين لجان مشتركة لمتابعة وتنفيذ البرامج

إنضم لقناتنا

فيديو