السلامة والصحة المهنية

السلامة والصحة المهنية

هي العلم الذي يهتم بالحفاظ على سلامة وصحة الإنسان وذلك بتوفير بيئات عمل آمنة خالية من مسببات الحوادث أو الإصابات أو الأمراض المهنية ، أو بعبارة أخرى هي مجموعة من الإجراءات والقواعد والنظم في إطار تشريعي تهدف إلى الحفاظ على الإنسان من خطر الإصابة والحفاظ على الممتلكات من خطر التلف والضياع وهي علم مهم جدا يهدف إلى حماية العاملين بالمصانع وأماكن العمل من الحوادث المحتملة التي قد تتسبب في الإصابات للعامل أو الوفاة لاقدر الله وأيضاً أي أضرار أو تلفيات للممتلكات في المنشأة.

تشريعات السلامة و الصحة المهنية

لقد صدر أول تشريع للسلامة والصحة المهنية عام 1946م  ومن ثم لائحة المصانع عام 1949م وصدرت لائحة الورش و المعامل سنة 1950م  وهكذا بدأ تعديل القانون مع تطور الصناعة وصدر قانون لجان الأجور وشروط الخدمة سنة 1976م ومن ثم صدرت بموجبه لائحة المصانع عام 1977م ولائحة الصحة المهنية عام 1981م و قانون التعويض عن إصابات العمل لسنة 1981م ، اضيف مع قانون العمل  لسنة 1997م.

أهم مصادر التشريع :-

  • القوانين و التشريعات الوطنية.
  • الاتفاقيات و التوصيات الدولية والإقليمية.

الرؤية

تعزيز  ريادة الولاية في مجال السلامة والصحة المهنية

الرسالة

تنمية القوى البشرية معرفياً وتقديم خدمات معرفية بحثية ومهنية إبداعية في مجال السلامة والصحة المهنية لتنمية المهارات وتسهم في استقرار وترقية بيئة العمل والبيئة المحيطة.

الهدف الاستراتيجي

تنمية وتطوير علاقات العمل وفق المعايير الدولية

الأهداف

  • المساهمة الفاعلة في التنمية الاقتصادية و الاجتماعية من خلال تقديم خدمات تسهم في ترقية و استقرار بيئة العمل .
  • حماية مقومات الإنتاج الرئيسية من مخاطر و حوادث العمل.

مهام السلامة والصحة المهنية

  • التحقيق في إصابات العمل.
  • التفتيش للمنشآت الصناعية ( دوري ، إرشادي ، تطبيق القوانين و اللوائح)
  • مراجعة الخرط الهندسية لمباني المنشآت الصناعية والورش والتصديق عليها بعد التأكد من توفر عناصر السلامة الصناعية
  • إجراء التحقيق في الحوادث الصناعية و تحديد مسئولية أصحاب العمل و إزالة مسبباتها.
  • العمل على تأمين العنصر البشري (Manpower) من مخاطر المهن الصناعية و ذلك بالقيام بالتفتيش الوقائي.
  • استخراج شهادات التسجيل للمنشأت الصناعية المختلفة .
  • الأشراف علي تفتيش القيزانات وأواني الضغط بواسطة المهندسين المختصين.
  • السعي للنهوض بمستوي السلامة و الصحة المهنية و نشر ثقافتها علي أوسع نطاق ممكن داخل المجتمع.

تعريف اصابة العمل

هي الإصابة التي تحدث للعامل أثناء ساعات العمل الرسمية أو بسبب العمل أو الإصابة بأحد الأمراض المهنية الواردة في الجدول رقم (6) من قانون العمل لسنة 1997م.

خطوات السلامة العامة

  1. ضرورة استخدام معدات الوقاية والسلامة الشخصية أثناء العمل وعدم الاستهانة بأهميتها.
  2. ضرورة توفير صندوق إسعافات أولية في مواقع العمل من اجل التعامل مع الإصابات البسيطة وبصورة سريعة.
  3. حفظ المواد الكيماوية والمواد القابلة للاشتعال بعيداً عن أماكن تجمع العمال باعتبارها مصدر خطر حقيقي على المصانع والمنشآت والعاملين فيها.
  4. تفعيل مفهوم السلامة المهنية داخل المصانع والمنشآت وذلك بإيجاد مشرف للسلامة المهنية بحيث يقوم بمتابعة متطلبات السلامة التي من شأنها أن تحد الكثير من الحوادث.
  5. التركيز على رفع مدى جاهزية العاملين في المصانع والمنشآت وذلك بتنفيذ التمارين التي من شأنها إكسابهم الخبرات الكافية بكيفية الإخلاء والتعامل مع الحوادث حال وقوعها.
  6. إدامة التنسيق بين أصحاب المصانع أو القائمين عليها مع جهاز الدفاع المدني للسلامة والصحة المهنية والجهات المعنية بهذا الشأن وذلك بعقد دورات للمشرفين على العمل والعاملين التي تهدف إلى توفير بيئة عمل آمنة للجميع.
  7. العمل على إصدار المطويات والبوسترات والملصقات بشكل دوري ومواكبة التطورات التي تطرأ على بيئة العمل في مجال السلامة العامة حيث تعتبر هذه المنشورات من الأمور الضرورية والمهمة لتثقيف العاملين ورفع الحس التوعوي لديهم وبالتالي الحد من الإصابات في بيئة العمل.

الأهداف العامة التي تسعى السلامة والصحة المهنية إلى تحقيقها

  1. حماية العنصر البشري من الإصابات الناجمة عن مخاطر بيئة العمل وذلك بمنع تعرضهم للحوادث والإصابات والأمراض المهنية.
  2. الحفاظ على مقـومات العنصر المادي المتمثل في المنشآت وما تحتويه من أجهزة ومعدات من التلف والضياع نتيجة للحوادث.
  3. توفير وتنفيذ كافة اشتراطات السلامة والصحة المهنية التي تكفل توفير بيئة آمنة تحقق الوقاية من المخاطر للعنصرين البشري والمادي.
  4. تستهدف السلامة والصحة المهنية كمنهج علمي تثبيت الأمان والطمأنينة في قلوب العاملين أثناء قيامهم بأعمالهم والحـد من نوبات القلق والفزع الذي ينتابهم وهم يتعايشون بحكم ضروريات الحياة مع أدوات ومواد وآلات يكمن بين ثناياها الخطر الذي يتهـدد حياتهم وتحت ظروف غير مأمونة تعرض حياتهم بين وقت وآخر لأخطار فادحة وهكذا تكون السلامة .

ولكي تتحقق الأهداف السابق ذكرها لابد من توافر المقومات التالية

  1. التخطيط الفني السليم والهادف لأسس الوقاية في المنشآت.
  2. التشريع النابع من الحاجة إلى تنفيذ هذا التخطيط الفني
  3. التنفيذ المبنى على الأسس العلمية السليمة عند عمليات الإنشاء مع توفير الأجهزة الفنية المتخصصة لضمان استمرار تنفيذ خدمات السلامة والصحة المهنية.